هل يمكن حدوث حمل مع استخدام اللولب؟

طرق منع الحمل كثيرة ومتنوعة وبعض النساء يتبعن منها الأدوية الفموية، ولكن البعض الآخر لا يعترفن بقدرتها على منع الحمل مع الإشارة الى أن الوسائل جميعها لم يثبت عليها منع الحمل مئة في المئة. ومن الطرق التي يمكن اللجوء إليها تركيب اللولب، ولكن ومع ذلك قد يحدث حمل فإليك الإجابات المقدمة اليوم من صحتي لكيفية الحمل مع اللولب.

كيفية حدوث الحمل مع اللولب

من الأسباب الأكثر شيوعاً للحمل مع اللولب نذكر طرد اللولب من الرحم. فقد أفادت الدراسات في هذا الموضوع أن 2 الى 10٪ من اللوالب المستخدمة تنزلق خارجة من الرحم من دون حتى أن تدرك المرأة الأمر ومن هنا يحدث الحمل إذ انها تصبح من دون أي وسيلة واقية. الى جانب ذلك قد يؤدي الإدخال الخاطئ للولب الى الحمل لأن الطبيب إن لم يشرف على الأمر لن يتم وضع اللولب بالشكل الصحيح فيحدث الحمل.

وفي بعض الحالات النادرة يستجيب جسم المرأة بطريقة مختلفة للولب الذي ينتج هورمون البروجسترون فتحمل المرأة، أو من الممكن أن يسبب هذا اللولب بالذات للمرأة علامات حمل كاذبة كألم في الثدي ودوخة وغثيان فمن الواجب استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة لتبين الأمر.

طريقة تجنب الحمل مع اللولب

يتدلى من اللولب خيط رفيع في المهبل يمكن للمرأة أن تشعر به لذلك من واجبها التأكد من تواجده بعد كل دورة شهرية والطريقة تقضي بوضع الإصبع في المهبل لملامسة عنق الرحم وستجد المرأة أن هناك جسم صلب موجود مع خيط يتدلى منه. وبالطبع من المهم أن يكون الطبيب هو من وضع اللولب لكي تكون فعاليته موثوقة ومن الواجب على المرأة أن تقوم بزيارته بعد 4 إلى 6 أسابيع من تركيب اللولب للتأكد من أنه لا يزال في مكانه ليوفر لها الحماية.

مشاركة