مصرية وزنها 500 كيلو ولم تخرج من منزلها منذ 25 سنة

تعاني الفتاة المصرية إيمان أحمد عبد العاطي ذات 36 سنة، من خلل كبير في الهرمونات أدى لزيادة وزنها بصورة رهيبة، حيث وصل وزنها إلى 500 كيلو غرام، مما أدى إلى عدم خروجها من المنزل منذ ربع قرن.

وكشفت شيماء أحمد شقيقة إيمان أن شقيقتها تعاني منذ ولادتها من السمنة، وعرضت على عدد من الأطباء الذين أكدوا أنها تعاني من خلل في الهرمونات، أدى لإصابة إيمان بجلطة في المخ أثرت على نطقها وكلامها، كما أدى بها إلى أنها أصبحت طريحة الفراش.

وأضافت شيماء أن بسبب الوزن الزائد لشقيقتها، امتنعت عن الذهاب إلى المدرسة لتتوقف عند نهاية المرحلة الابتدائية، لتتطور حالتها لتصل إلى عدم قدرتها على الوقوف على قدميها بعد أن زاد وزنها بشكل كبير وكان عمرها 11 عاماً ومنذ ذلك التاريخ لم تخرج من المنزل فقد أصبحت تسير على ركبتيها ثم أصيبت بما يسمى الالتهاب الخلوي في الركبة لتصل في النهاية لمرحلة العجز التام عن الحركة، وأصبحت تنام على ظهرها دون أن تستطيع التقلب يميناً ويساراً.

ويشار إلى أن أسرة إيمان عرضتها على كل المسؤولين وأرسلت وزارة الصحة لجنة متخصصة في المنزل لمعاينة الحالة، وأكدت أنه لا يوجد علاج لها في مستشفيات الوزارة.

مشاركة