سيدة مغربية تسافر بأمعاء زوجها إلى النمسا

سافرت سيدة مغربية على متن طائرة إلى مدينة "جراتس النمساوية" حاملة معها أمعاء زوجها الميت بهدف فحصها هناك والكشف عن إشارات تعرّضها للتسمم.
وحسب صحيفة "كلاينه تسايتونج" النمساوية فإن التفتيش الجمركي اكتشف أن هذه المرأة وهي تنقل أشلاء زوجها تحت ردائها داخل صندوق بلاستيك، في واقعة غريبة من نوعها بمطار "جراتس" منذ سنوات مضت.
وكشف موقع "هيسبريس" أن متحدث باسم وزارة المالية المعنية بالجمارك صرّح بالخبر عبر وكالة أنباء النمسا "ايه بي ايه"، والذي أفاد أن تحقيق الشرطة أظهر أن الحادث لم يكن له أي صلة "جنائية".
ومن جهتها، أوضحت  أن زوجها توفى بعد إجراء عملية جراحية في المغرب، إلا أنها أرادت التأكد من أجل إثبات اصابته بتسمم في الخارج.

مشاركة