الصقلي : موقفي ليس ضد "نبيل بن عبد الله".. ولن أتراجع عما قلته

رفضت القيادية في حزب التقدم والاشتراكية والوزيرة السابقة، التعليق عن بيان المكتب السياسي، والتشبث بأمينه العام نبيل بن عبد الله، والمواقف التي عبر عنها باتهام مستشار الملك فؤاد علي الهمة بممارسة " التحكم "، والتي جرت عليه غضب الديوان الملكي.

وقالت في اتصال هاتفي مع " سلطانة " : "أنا متعبة ومريضة الآن، ومواقفي التي عبرت عنها خلال استضافتي أمس بالقناة الثانية لن أتراجع عنها"، وأضافت الصقلي "ما عبرت عنه ليس ضد نبيل بن عبد الله كشخص، وإنما ضد مواقف الحزب".

واعتبرت الصقلي على بلاطو النشرة الإخبارية مساء أمس الأربعاء، أن تلك التصريحات تندرج في إطار شخصنة العمل الحزبي من خلال مهاجمة " البام " دون غيره من الأحزاب، موضحة أن النقاش يجب أن يتمحور حول البرامج والأفكار السياسية، بحسب تعبيرها.
واعتبرت القيادية في PPS، أن الحزب تخلى عن برنامجه الحزبيخدمة لبرنامج حليفه في الحكومة العدالة والتنمية، وخصوصا ما يتعلق بتحميل التحكم مسؤولية الفشل الحكومي.

ويذكر أن خرجة الصقلي المثيرة للجدل على القناة الثانية جاءت قبل مدة قصيرة من بلاغ أصدره المكتب السياسي للحزب اعتبر من خلاله أن تصريحات نبيل بن عبد الله التي أثارت جدلا واسعا " تندرج في سياق التنافس الحزبي الطبيعي".

مشاركة