نحو مليوني حاج يؤدون الركن الأعظم من الحج

منذ ساعات الفجر الأولى، بدأ حجاج بيت الله الحرام، صباح اليوم الأحد، التقاطر على صعيد عرفة للوقوف في جبل الرحمة لإتمام الركن الأعظم من الحج.

وحسب المصادر الرسمية، بلغ عدد الحجاج المتوجهين إلى بيت الله الحرام، أكثر من من مليون و855 ألفا، باتوا الليل في مشعر منى حيث قضوا يوم التروية، ويُـفترض أن يَقضوا النهار من شروقه إلى غروبه بالصلاة والدعاء في عرفة، على أن ينفروا إلى مزدلفة بعد الغروب، ويبـيتون فيها.

وقامت السلطات السعودية، من ضمن خططها وإجراءاتها الأمنية لتأمين سلامة الحجيج هذا العام، بربط عشرات كاميرات الدرون بمركز القيادة والتحكم لمواكبة حركة الحجاج في مختلف المشاعر.

من جهة ثانية، أجريت فجر اليوم، حسب ما أفادته وكالة دولية، مراسم تغيير كسوة الكعبة المشرَّفة، عقب صلاة الفجر، حيث استُـبدلت كسوة الكعبة القديمة بأخرى جديدة، على يد 86 فنياً وصانعاً، وكما جرت العادة تكسى الكعبة المشرفة في هذا اليوم من كل عام.
وبحسب التقليد، يتم إنزال الكسوة القديمة وإبدالها بالكسوة الجديدة، التي تمت صناعتها من الحرير الخالص والذهب، في مصنع كسوة الكعبة المشرَّفة بمكة المكرمة.

مشاركة