ما لا تعرفينه عن مستخدمي اليد اليسرى

العديد من الأشخاص يستخدمون أيديهم اليسرى للقيام بأعمالهم ومهامه اليومية، مثلا في الكتابة، أو حمل الأشياء، وتبلغ نسبة مستخدمي اليد اليسرى في العالم حوالي 13 % من الرجال و11 % من النساء، ورغم أن مستعملي اليد اليسرى يشكلون أقلية في أي مجتمع لا تتجاوز العشرة بالمائة، إلا أنهم يشكلون تقريباً 50% من عدد المشاهير والسياسيين، وهم غالباً الفئة الأكثر طلاقة في الحديث والخطابة.

لذلك سنكشف لك سلطانتي عن بعض الحقائق التي لا تعرفينها عن مستخدم اليد اليسرى.

الشخص الأعسر أفضل في توجيه اللكمات

في دراسة أجراها فريق من العلماء الفرنسيين قالوا إن الأعسر بطبيعته لديه قدرة أكبر على البقاء في المجتمع الذي يطغى عليه العنف، وأوضحوا أنه نظرا لأن الأعسر يعتبر نفسه من الأقلية، تكون دائما لديه ميزة إستراتيجية عند القتال.

ويبدو أن هذه الميزة يحسن استغلالها بشكل كبير في مجال الرياضة، وخاصة في ألعاب مثل الملاكمة والتنس والمبارزة، وهي الألعاب التي تكون فيها المنافسات بين شخصين.

الأعسر يستخدم المخ بشكل مختلف

وجدت دراسة أسترالية أن التواصل الذي يحدث بين نصفي المخ لدى الشخص الأعسر أكثر سهولة من الذي يحدث لدى الشخص "الأيمن"، ووجدت بعض الدراسات أن مستخدمي اليد اليسرى يكونون أكثر إبداعا وأكثر مرونة للتعافى من السكتات الدماغية.

إلا أن دراسات أخرى أثبتت أن اليساريين أكثر عرضة لاضطرابات أوامر المخ المعروفة باسم ADHD، التي تصيب الأطفال ويمكن أن تستمر مع المراهقة والبلوغ. أيضا يمكن أن يكونوا عرضة للإصابة بمرض الفصام والاضطرابات النفسية الأخرى.

الشخص الأعسر غالبا ما يكون خارج دائرة اهتمام واضعي القياسات العالمية

تصمم المقصات وفأرة الكمبيوتر ولوحات قيادة السيارات وغيرها عادة دون التفكير في الشخص الأعسر، وهذا بالطبع غير مريح بالنسبة له، أيضا يقول علماء هولنديون أن خروج الشخص الأعسر من دائرة اهتمامات مجالات البحث العلمي قد يكون له عواقب بعيدة المدى.

 القائد الأعسر مرغوب أكثر

وجدت إحدى الدراسات الهولندية مؤخرا أن السياسي الأعسر حيث يتحدث، مستخدما يده اليسرى يعطي شعورا أكثر راحة وإيجابية للمشاهدين من الشخص الأيمن، وذلك لأن يده تظهر معكوسة على شاشات التلفاز وكأنها اليد اليمنى، ولكن الأيمن عندما يستخدم يده اليمنى في الحديث، تظهر للمشاهدين وكأنها اليسرى، ما يعطي شعورا سلبيا لدى المشاهد.

مشاركة