هل تعانين من الوحم في شهر رمضان؟

تعاني العديد من النساء من أعراض الحمل كالوحم والغثيان الصباحي والخمول التي تتزايد شدتها في شهر رمضان بسبب فترات الصيام الطويلة، وهو الأمر الذي يزعجها ويؤثر على قدرتها على التحمل، ومنه تضطر الحامل للإفطار وتعاطي بعض الأدوية أو الأطعمة من أجل التقليل من حالة الغثيان المزعجة.

ومن أجل التخلص من أعراض الوحم والغثيان التي تتزايد حدتها عند النساء اللواتي يخضن تجربة الحمل للمرة الأولى في رمضان، تقدم لك سلطانة مجموعة من النصائح المهمة والفعالة بحسب رأي أطباء النساء والولادة:

  • لا تهملي وجبة السحور فرغم أنها وجبة متأخرة إلا أن ذلك لا يعني أنها ستسبب لك الغثيان في الصباح، ويفضل أن تكون قبل وقت أذان الفجر بقليل.
  • لا تكثري من الحلويات التي تحتوي على نسبة سكريات صناعية حتى لا تسبب لك الغثيان في الصباح.
  • قللي من المخللات والبهارات وتجنبيها نهائيا في وجبة السحور، لأنها تهيج معدتك وتزيد من اضطرابها.
  • تجنبي تناول المشروبات الغازية على الفطور والسحور، وقللي من كمية الشاي والقهوة ويمكنك تعويضها تدريجيا بالأعشاب المهدئة.
  • لا تتناولي وجبة الإفطار على شكل دفعة واحدة لأنه هذا كافي لكي يرهق معدتك وتصابين بما يسمى بـ "الكتمة" التي ينتج عنها الغثيان.
  • احرصي على راحتك النفسية والجسدية لأنهما تلعبان دوراً كبيراً في تقليل أعراض الغثيان خاصة في فترة الصباح، وينصح برفع مستوى رأسك عند النوم.
  • يمكنك تناول وجبات خفيفة أي قبل موعد آذان السحور ويفضل القليل من المقرمشات الغير مملحة.

مشاركة