الموسيقى حل جديد للتخفيف من آلام المرضى خلال الجراحة

أثبتت الدراسات الطبية التي أجريت مؤخرا أن الاسترخاء والاستماع إلى الموسيقى قبل الخضوع للعمليات الجراحية يخفف آلام المرضى خلال الجراحة ويقلل فرصهم وحاجتهم للتخدير.

وحسب الدكتور الفرنسي "جيل جيرييه" الذي أجرى هذه الدراسة فإن الاستماع للموسيقى يعتبر طريقة سهلة وجديدة وغير مكلفة أيضا من أجل تخفيف حدة قلق وتوتر المرضى أثناء خضوعهم للعمليات الجراحية، وخاصة جراحات العيون ذات التخدير الموضعي.

وأجريت الدراسة بمساعدة أكثر من 67 من مرضى العيون الذين خضعوا لجراحات استغرقت ربع ساعة تحت التخدير الموضعي، حيث قام البعض منهم بالاستماع إلى الموسيقى والاسترخاء لمدة 15 دقيقة قبل الجراحة، بينما الباقي خضع للعملية مباشرة وبدون الاستماع إلى الموسيقى.

وأكدت النتائج أن المرضى الذين استمعوا للموسيقى كانوا أقل توتراً وقلقاً بشكل ملحوظ، بل أنها ساعدتهم على التخلي عن تناول المهدئات وكانوا أكثر ارتياحاً من الفئة الأخرى.

مشاركة