الشاعرة نجاة الزباير تصدر أنوار تتفيأ معناي

أصدرت الشاعرة المغربية نجاة الزباير، مؤخرا الطبعة الأولى لكتابها "أنوار تتفيأ معناي"، وذلك في 116 صفحة، يتناول أعمالها الشعرية الست.

ويتضمن مولود الشاعرة المغربية الجديد قراءات متنوعة لعدد من الدارسين المغاربة والعرب، أنجزوا دراسات نقدية لقصائدها" من ضمنهم عبد الله أحمد الفيفي، وإبراهيم الحجري، ونعمة السوداني، ثم حسن الغرفي إلى جانب نقاء آخرين.

أنوار تتفيأ معناي

وكانت الشاعرة الزباير المتألقة، قد أصدرت ستة أعمال شعرية، وهي"أقبض قدم الريح، سنة 2007، وقصائد في ألياف الماء عام 2009، ثم لجسده رائحة الموتى سنة 2010، بالإضافة إلى رسائل ضوء وماء سنة 2011، ثم.

وأصدرت إلى جانب ذلك، فاتن الليل سنة 2012، ثم ناي الغريبة في سنة 2013، وفي سنة 2014 أصدرت الشاعرة المغربية كتابها الشعري خلاخيل الغجرية.

يشار إلى أن الشاعرة نجاة الزباير، هي عضو اتحاد كتاب المغرب، وعضو فخري بدار نعمان للثقافة بلبنان، كما تعتبر أيضا عضوا للهيئة الاستشارية لعرار بالأردن، إلى جانب كونها، رئيسة تحرير كتاب "أفروديت"، الذي يعنى بقضايا الإبداع.

مشاركة