ثغرة في ماسنجر تتيح تغيير محادثاتك الخاصة دون علمك

استطاعت شركة "تشيك بوينت" الإسرائيلية لمحاربة الفيروسات المعلوماتية كشف ثغرة كبيرة في تطبيق المحادثات ماسنجر التابع لشركة الفايسبوك العالمية.

وكشفت الشركة أن هذه الثغرة كانت بالإمكان من خلالها تزوير المحادثات وتغيير الحقائق لإخفاء دليل أو تجريم شخص ما، مشيرة إلى أن تعديل أو إخفاء معلومات مهمة كان من الممكن أن يوقع شركة ماسنجر في مشاكل قد تصل إلى المحاكم.

وذكرت شركة "تشيك بوينت" في بيان لها أن شركة الفايسبوك تمكنت من إصلاح هذه الثغرة بفضلها،  قائلة: "يتيح استغلال هذه الثغرة تعديل أو إزالة رسائل وصورة وملفات وروابط وأمور أخرى".

وأوضحت الشركة أن هذه الثغرة تتيح استبدال الروابط في المحادثات بأخرى فاسدة، ونشر فايروسات في جهازك الخاص أم هاتفك المحمول بمجرد الضغط على هذه الروابط.

من جهته قال مسؤول الأبحاث حول الثغرات لدى شركة "تشيك بوينت" عوديد فعنونو، أنه "من خلال استغلال هذه الثغرة بإمكان مجرمي المعلوماتية تغيير حوار بكامله دون علم الضحية وهو أكثر خطورة. بإمكانهم أيضاً إدخال تقنيات للتحكم عن بُعد بوسعها تجاوز كل إجراءات الأمن"، واختتم كلامه قائلا: "نشيد بتجاوب فيسبوك السريع وبأنها أعطت الأولوية لأمن مستخدميها".

مشاركة