خطوات عملية لتوفري في مصروف بيتك

هل تضعين ميزانية لبيتك؟ هل تسعين للتوفير في مصروف البيت حتى تحافظي على توازن مملكتك؟ أم أنك ممن تصرف بدون توقف وبلا ميزانية محددة إلى أن تجد نفسها غارقة في ديون لا أول ولا آخر لها.

نقطة ضعفنا كسيدات أن الأضواء تسحرنا وتبهرنا محلات الأثاث والملابس بالطريقة المغرية التي تعرض بها منتجاتها. الحقيقة أن هذا ليس عيبا فنحن نحب الأناقة والجمال والتميز دائما ولنا كل الحق في ذلك، لكن يجب أن لا يكون ذلك على حساب استقرار البيت.

  • ـ حددي يوما واحدا أو يومين في الأسبوع على الأكثر للتسوق. فالزيارات المتكررة للسوق أو المول ستكلفك ثروة. ونحن نعرف بعضنا قلبنا الصغير لايتحمل .
  • ـ اشتري من الأسواق المعروفة بأثمنتها المنخفضة ومن محلات التخفيض٬ إذ يمكنك الاستفادة من بعض العروض والتخفيضات لكن انتبهي حتى لا تقعي في الفخ وتشتري أكثر مما تحتاجين إليه.
  • ـ استثمري في موسم التخفيضات واشتري ملابس جيدة ومن ماركات عالمية بأثمنة مناسبة. بالنسبة للأطفال٬ احرصي على أن يكون المقاس أكبر بقليل ليناسبهم فيما بعد لأنهم ينمون بمعدلات ثابتة.
  • ـ إياك واستخدام بطاقتك الائتمانية. كنت ضحيتها لسنوات ودفعت الثمن غاليا . استعمال البطاقة يجعلك تشترين بدون توقف دون معرفة المبلغ المصروف.
  • ـ قللي من الأكل خارج البيت لأنه غير صحي ومكلف. حضري وجبات صحية وسريعة يمكنك أخذها معك للعمل. وإذا كنت ربة بيت فاستغلي الفرصة لتمتعي نفسك وأسرتك بأشهى الأطباق التي لا تقدر بثمن لأنها من صنع يدي سلطانة.
  • ـ تسوقي أثناء وجود أطفالك في المدرسة٬ فأنا أعرفك قلبك حنون ولن تتحملي أن ترفضي لهم طلبا. وإياك أن تخرجي للتسوق وأنت جائعة لأنك ستشتهين كل ماحولك من طعام.
  • ـ إذا كان عليك أن توفري في كل شيء٬ فلك ألا توفري في بعض الأثاث كخشب الصالون أو غرفة النوم أو الأجهزة المعمرة كالثلاجة وآلة الغسيل٬ لأنك قد تدفعين أضعاف الثمن في الصيانة أو شراء أخرى جديدة.

مشاركة