المغربيات من بين الأكثر عرضة للطلاق في أبو ظبي

أوضحت إحصائيات صدرت مؤخرا عن دائرة القضاء في إمارة أبو ظبي، أن المغربيات شكلن نسبة كبيرة من بين الأجنبيات اللائي تطلقن السنة الماضية.

وحسب الأرقام التي نشرها موقع "الإماراتي اليوم"، فمحاكم أبوظبي وافقت على طلاق 48 إمرأة مغربية من أزواج إماراتيين، مقابل 86 حالة طلاق في صفوف اليمنيات، و23 مطلقة من عمان،و 15 مصرية ، وغيرهن من الجنسيات الأخرى.

وأظهرت الإحصاءات نفسها أن تعدد الزوجات ليس من أسباب الطلاق الرئيسية، إذ أن 78.98 في المائة من المطلقين كان زواجهم الأول، و17.7 في المائة متزوج للمرة الثانية، و2.98 في المائة متزوج للمرة الثالثة، و0.34 في المائة للمرة الرابعة.

وأشارت نفس الأرقام أن 35 في المائة من أعمار المطلقين تحت 30 سنة، في المقابل ثبت أن 50 في المائة من المطلقات تحت 30 سنة، و مطلقة واحدة كانت قد تزوجت في عمر أقل من 15 سنة طلقت عام 2015.

مشاركة