تلميذة تضع حدا لحياتها بالرحامنة

أقدمت تلميذة على وضع حد لحياتها صباح اليوم السبت بابن جرير بإقليم الرحامنة بعدما تناولت مادة سامة.

وذكرت مصادر مقربة، أن التلميذة ذات 16 سنة، فارقت الحياة داخل قسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي ابن طفيل بمراكش، بعدما تم نقلها على وجه السرعة من ابن جرير.

وأضافت أن التلميذة، أقدمت على الانتحار بجوار الثانوية التأهيلية التي تدرس بها، وهو ما خلف صدمة في صفوف التلاميذ بالمؤسسة، خاصة أنه لم يتم معرفة الأسباب الحقيقية التي دفعتها إلى الإقدام على هذه الخطوة.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن العناصر الأمنية بالمدينة حلت إلى عين المكان، حيث جرى فتح تحقيق معمق في ظروف وحيثيات إقدام التلميذة على الانتحار، الذي خلف صدمة كبيرة في صفوف عائلتها وجيرانهم.

 

مشاركة