المشاكل الجنسية عند المرأة

تُعاني العديدُ من النساء من مشاكل مع الجنس في مرحلةٍ ما في حياتهن. وفيما يلي نظرة على بعض أشكال خلل الوظيفة الجنسيَّة لدى الإناث. يُقدَّر بأنَّ المشاكلَ الجنسية تصيب حوالي 50٪ من النساء، ولكنَّها تصبح أكثرَ شيوعاً مع تقدُّم النساء في العمر.

العملية و الميل الجنسي للسيدات معقد في تفسيره و اهم اساس يفسره هو الاحتياج للتقارب و الألفة و الحب و المودة. بالطبع للمراة احتياجات جسمانية طبيعية (فسيولوجية). و لهذا عندما تكون هناك مشكلة في الجزء النفسي أو الجسماني للمراة يسبب هذا مشاكل جنسية لها.

يقول خبراء العلاقات الجنسية إن الشهوة الجنسية تبدأ بالتراجع غالباً عند النساء اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين الثلاثين والأربعين، أي قبل بلوغ سن انقطاع الدورة الشهرية. ويشير أطباء الصحة الجنسية إلى أن من الأسباب التي قد تؤدي إلى فقدان الرغبة الجنسية التقدم في العمر. بسبب تراجع مستوى هرمون الاستروجين وانخفاض نشاط الغدة الدرقية.

بالواقع، عندما نتحدث عن المشاكل ألجنسية نتحدث عن أعراض و على المعالج الجنسي أن يبحث عن الحالة المرضية التي تكمن خلف هذه الأعراض. تتمحور هذه الأعراض الجنسية على الوظيفة ألجنسية و بالتالي تتوزع هذه الأعراض على الدعائم الأساسية التي تقوم عليها الوظيفة الجنسية.

يمكن أن يشمل خللُ الوظيفة الجنسيَّة فقدانَ ألرغبة وفقدان التهيُّج، ومشاكل النَّشوة ألجنسية والألم في أثناء الاتصال الجنسي.

-نقص في تحفيز الرغبة الجنسية:

  • عندما يتوقف احد الزوجين عن الانجذاب للاخر ، ينتج توتر و ضعف التواصل، مما يكون له تاثير مباشر على الوظيفة الجنسية للمراة.
  • ويمكن أن يكونَ لفقدان الدَّافع الجنسي مجموعةٌ من الأسباب الجسدية أو النفسية، بما في ذلك:
  • مرضُ السكَّري، الاكتئاب، مشاكل العلاقة الزوجيَّة، ضطرابات الهرمونات، تعاطي المخدِّرات، التعب، التجربة الجنسيَّة فاشلة سابقاً.

-مشاكل إفرازات المهبل أثناء الجماع:

وهذا الاضطراب يمكن أن يكون لأسباب منها: ضعف الإفرازات المهبلية بسبب قصر وقت المداعبة أو التغييرات الطبيعية التي تحدث بعد سن انقطاع الدورة الشهرية، وقلة سماكة الجدار المهبلي؛ والتهاب أو عدوى المنطقة التناسلية، التهابات المهبل؛ أو حساسية المنطقة التناسلية بسبب استعمال أداة منع الحمل. كما يمكن أن يكون السبب التهابات الحوض، وهي حالة صحية تؤثر على عنقِ الرحم، مثل نمو الأورام

-الشعور بالألم أثناء الاتصال الجنسي:

تعانى المرأة من انقباض غير ارادى في العضلات المحيطة بالثلث الخارجى للمهبل و عضلات قاع الحوض.

حيث يعتبر الأطباء الألم في أثناء ممارسة الجنس أمراً شائعاً بعدَ انقطاع الطمث (سن اليأس)، وانخفاض مستويات هرمون الإستروجين وجفاف المهبل، حيث يمكن أن يؤثِّرَ ذلك في رغبة المرأة بممارسة الجنس، ولكن هناك كريمات قد تفيد، و لكن بعد استشارة الطبيب المختص.

- فقدان التهيُّج:

يمكن أن تشتملَ الأسبابُ التي تجعل المرأةَ لا تشعر بالنَّشوة الجنسيَّة على الخوف، أو نقص المعرفة عن الجنس، أو عدم القدرة على التفاعل بحرِّية مع الزوج، أو نقص التَّحفيز بما فيه الكفاية من قبل الزَّوج، أو مشاكل العلاقة الزوجيَّة، أو اضطرابات المزاج.

كما رأينا فان لهذه المشاكل أسباب جسدية أو نفسية. كما أن بعض الأدوية يمكن أن تؤثر على الرغبة الجنسية والوظيفة الجنسية أيضاً. ومن الأسباب النفسية القلق والإجهاد المتعلق بالعمل؛ ويمكن أن تشمل أيضاً الاكتئاب والمخاوف المتعلقة بالزواج ومشاكل العلاقة الزوجية.

مشاركة