"داعش" تستقطب مغربيات للقيام بعمليات انتحارية

أشارت تقارير استخباراتية أمريكية وبريطانية، يوم الثلاثاء الماضي، أن تنظيم الدولة الإسلامية ما يعرف ب"داعش" يسعى الى تجنيد نساء وفتيات من عدة دول عربية. وترأست النساء المغربيات لائحة المجندات المكلفات بتنفيذ عمليات انتحارية بالأحزمة الناسفة، ويتجاوز عددهن أكثر من ألف امرأة، فيما دربت أخريات من مصر وسوريا والسودان على كيفية استخدام الأسلحة، ويذكر أن أعمار بعضهن لا يتجاوز 15 سنة.
رجح التقرير تجنيد النساء داخل معسكرات "داعش" عوض الشباب، بسبب تراجع أعداد الملتحقين للتنظيم من قبل الشباب، بسبب تشديد سلطات العديد من الدول العربية والأوروبية إجراءات المراقبة والبحث.
ويذكر بأن "داعش" كانت تعتمد النساء في الأعمال المنزلية والزوجية إلى جانب ممارسة نوع خاص من الجهاد، يتمثل في إمتاع مقاتلين التنظيم.

مشاركة