ما حقيقة حبوب خسارة الوزن؟

أصبحت الكثير من السيدات يستعملن الحبوب والأقراص التي تساعد على خسارة الوزن، بدون الحاجة إلى اتباع حمية قاسية وممارسة الرياضة، إلا أن لها أثار جانبية تضر بالصحة.

وعبرت اختصاصية التغذية " كريستال بدروسيان" إلى أن حبوب فقدان الوزن لديها مضاعفات تهدد بالصحة، كما أنها لا تحتوي على مفعول سحري لفقدان الوزن فجأة،  مضيفةً أن "تعاطي هذه الحبوب بدون اتباع رجيم صحي وممارسة الرياضة لا يحقّق النتيجة المرجوة".

ورغم انتشار هذه حبوب في الأسواق العالمية إلا أن البحوث العلميّة لم تؤكّد خطرها على صحة الإنسان، لأن هذه الحبوب ليست أدوية إنما هي مكملات غذائية،علماً أن "إدارة الغذاء والدواء" الأمريكية لا تدرس المكملات الغذائية.

وكشفت الاختصاصية كريستال أن هذه الأقراص تتكوّن من مادة "شيتوزان" التي توجد في ثمار البحر خصوصا الروبيان والسلطعون، وتقوم هذه المادة بالالتقاط الدهون المتناولة وتعيق عمليّة هضمها، مما يحول دون اكتساب وزن إضافي.

ورغم أن مادة "شيتوزان" تساعد على خسارة الوزن، إلا أن "كريستال" تنصح بعدم تناوله كمكمل غذائي نظراً إلى أنه يقوم بامتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون مثل فيتامين "أ" و"د"، مما يؤدي إلى الإصابة في ارتفاع ضغط الدم وزيادة عدد دقات القلب والجلطات الدماغية.

مشاركة