الأمم المتحدة تشيد بتفوق المغرب افريقيا في مجال التلقيح

استطاع المغرب أن يحقق تفوقا ملحوظا في مجال التلقيح، حيث يعتبر اليوم من ضمن خمسة بلدان افريقية حققت الهدف العالمي.

وجاء في تقرير الأمم المتحدة حول "وضع وآفاق الاقتصاد العالمي في عام 2022" الذي تم تقديمه أمس الخميس في نيويورك، بأن معظم البلدان في إفريقيا قامت بتلقيح أقل من 5 في المائة من سكانها، ولم تصل إلى أهداف التلقيح التي سطرتها منظمة الصحة العالمية، مبرزا أن خمسة دول فقط في القارة تمكنت من تحقيق هذا الهدف، وهي المغرب والرأس الأخضر وموريشيوس وسيشيل وتونس.

وحسب منظمة الصحة العالمية لا تزال معدلات التلقيح منخفضة في افريقيا، حيث تم تلقيح 7,5 في المائة من السكان الذين تلقحوا بشكل كامل، في حين لا يزال يتعين على ثمانين من المائة من السكان تلقي الجرعات الأولى من التلقيح.

وسجلت الوكالة الأممية زيادة بنسبة 83 في المائة في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في إفريقيا، وذلك ناتج عن انتشار باقي المتحورات الأخرى كالدلتا وأوميكرون .

وسبق لمنظمة الصحة العالمية أن أشادت بالتقدم الذي سجله المغرب في حملة التلقيح الوطنية، مؤكدة أنه من بين الدول العشر الأولى التي أكملت بنجاح تحدي التلقيح ضد فيروس كورونا.

كما سبق لصحف دولية أن أشادت بالحملة الوطنية للتلقيح التي أطلقها الملك محمد السادس، معبرين عن اعجابهم باستراتيجية التلقيح التي اعتمدها المغرب، والتي جعلته يتجاوز ألمانيا في أعداد الملقحين معترين المغرب البلد الرائد في شمال إفريقيا.

مشاركة