نقابة المهن الموسيقية المصرية تتبرأ من مطربي فن الراب

في خطوة مفاجئة، أصدرت نقابة المهن الموسيقية في مصر بيانا عاجلا للتبرؤ من مطربي الراب، بعد انتشار عدة أغنيات لهم تتضمن كلمات بذيئة ومخالفة للآداب العامة.

ووفق مصادر إعلامية متطابقة، جاء في بيان النقابة: "مع انتشار ظاهرة مؤديي الراب بشكل غير مسبوق على السوشيال ميديا بما تتضمنه من كلمات تخرج عن الآداب العامة والأخلاق، وقد يتصور البعض أن نقابة المهن الموسيقية لها عليهم السيطرة.. نؤكد أنهم ليسوا أعضاء بالنقابة وغير مصرح لهم وليس لديها حصر بعددهم وأسمائهم".

وأضاف البيان: "النقابة تفرض قانونها ولوائحها على الذين استوفوا أوراقهم واجتازوا الاختبارات ووقعوا تعهدات بالظهور اللائق للفنان المصري، وعدم الخروج عن القيم الاجتماعية بكافة أشكالها ولا عن الأخلاق، ومراجعة الكلمات قبل طرحها على السوشيال ميديا أو الجمهور مباشرة".

واختتم البيان: "النقابة تتبرأ وتستنكر كل الكلام الخارج والألفاظ الموحية للعنف أو الجنس أو الكراهية وكل ما يدعو إلى الحط من قيم وثوابت وأخلاق المجتمع من هؤلاء وأنهم ليسوا أعضاء بالنقابة وغير مصرح لهم.. وتهيب النقابة لمن يرغب فى الانضمام إليها تقديم أوراقه المبينة بلجنة القيد لاجتياز الاختبارات والالتزام بالقانون واللوائح المنظمة".

يذكر أن هذا البيان أحدث توتر في الوسط الفني المصري، ويتوقع أن يثير المزيد من الجدل حول القرارات المتتالية لنقابة المهن الموسيقية.

مشاركة