مريم حسين: لا أحرج من لقب سجينة سابقة

كشفت الفنانة المغربية مريم حسين عن تفاصيل تجربتها داخل أسوار السجن في الإمارات، مؤكدة أن لقب السجينة لا يشكل لها أي نوع من الاحراج.

وفي حوار أجرته مع الإعلامي العراقي نزار الفارس في برنامج "مع الفارس"، صرحت مريم حسين قائلة: "أول أيامي داخل السجن كانت صعبة ولكن هذه التجربة استفدت منها كثيرا".

وأضافت مريم حسين أن تجربة السجن حولتها من شخصية مثيرة للجدل إلى شخصية جدية وهادئة، وزادت قائلة: "استفدت منها حيث انني انفصلت عن مواقع التواصل الاجتماعي لمدة 11 يوما ".

كما أكدت مريم حسين أن لقب السجينة لا يشكل لها أي نوع من الاحراج، بل على العكس من ذلك، ربحت علاقة حب بعد خروجها من السجن.

ووصفت مريم حسين تجربة السجن بقولها: “رأيت شيئا لم أكن أعرفه وأنا خارج السجن لا وجود للهواتف ولا وجود للضجيج لا وجود للإشاعات"، مضيفة أنه” ليس هنالك أجمل من الحرية، لكن الله لم يبتليني بهذه المصيبة إلا من أجل نتيجة، استفدت منها، الحب، والارتباط، والرغبة في بناء عائلة كما استفدت منها لأراجع حساباتي التي أخطأت بها “.

مشاركة