هل تعانين من الهبات الساخنة بعد انقطاع الطمث..إليك بعض طرق علاجها

تعاني ثلاثة أرباع النساء من الهبات الساخنة، فهي من بين أكثر الاضطرابات حدوثا عند انقطاع الطمث، حيث يولد هذا الشعور لثلاثين ثانية إلى دقيقتين من الحرارة الشديدة على مستوى الوجه والرقبة والصدر، متبوعا بالتعرق البارد.

ويؤكد الأطباء المختصون أن هذه الهبات الساخنة تستمر لمدة خمس سنوات وأحيانا أطول، حيث نجد بعض النساء في سن السبعين لا يزلن يعانين منها.

وقبل التفكير في العلاجات، يتطلب الأمر أولا تغيير نمط الحياة وذلك بالبدء بممارسة الرياضة على وجه الخصوص، وقد أظهرت نتائج دراسة سابقة فائدة النشاط البدني في الهبات الساخنة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، الشيء الذي يؤكد تواجد صلة بين الهبات الساخنة وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وفي السياق ذاته، للهروب من اضطراب سن اليأس في الليل يجب تجنب الجلوس أثناء النهار لساعات طويلة، حيث ينصح الأطباء بممارسة الرياضة المعتدلة إلى القوية مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وركوب الدراجة الرياضية أثناء مشاهدة التلفاز، والمشي، والتمدد، وصعود السلالم وغيرها من العادات التي تغير الروتين اليومي، بعيدا عن الخمول الناتج عن التغيرات الهرمونية في هذه الفترة الانتقالية.

مشاركة