بدانة الطفل قد ترفع خطر إصابته بالربو

أثبتت دراسات ألمانية أن البدانة ترفع خطر إصابة الأطفال بالربو، ما يبين وجود صلة مباشرة بين ارتفاع مؤشر كتلة الجسم وخطر الإصابة بالربو لدى الأطفال.

وأوضحت "مؤسسة الرئة الألمانية"، أنه مع ارتفاع كتلة الجسم ترتفع أيضا نسبة النسيج الدهني الذي يكثف عملية الالتهاب داخل الجسم ويزيد الحمل الواقع على الشعب الهوائية، الشيء الذي يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالربو.

وتعتبر السمنة في مرحلة الطفولة من الحالات الطبية الخطيرة التي يصاب بها الأطفال والمراهقون، حيث يضع الوزن الزائد الأطفال في مشكلات خاصة بالبالغين مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، ناهيك على الاكتئاب وعدم تقدير الذات للأطفال.

وإلى جانب كل هذا، فمن أفضل الاستراتيجيات للتقليل من السمنة في مرحلة الطفولة هي تحسين عادات الأكل، وذلك بالإكثار من الفواكه والخضروات ومنتجات الحبوب الكاملة والتقليل من الدهون والسكريات والوجبات الجاهزة، مع ممارسة رياضات قوة التحمل باعتدال مثل المشي والجري وركوب الدراجات الهوائية والسباحة.

مشاركة