عناصر غذائية يجب الحذر منها عند الإصابة بنزلة برد

عادة ما تنتشر أعراض نزلة البرد في فصلي الخريف والشتاء، من بينها التهاب الحلق، سيلان الأنف والسعال، ويلعب النظام الغذائي الجيد دورا مهما في تسريع عملية الشفاء، في حين هناك عناصر غذائية يجب الحذر منها.

ويشدد الأطباء على الامتناع عن تناول الوجبات السريعة خلال نزلة البرد، لكونها تفتقر للفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم للتعافي، ناهيك عن الدهون المتواجدة فيها والتي تحتاج إلى وقت أطول لهضمها، لذلك يجب تناول وجبات تحتوي على الخضروات التي تزود الجسم بالفيتامينات الضرورية للتعافي بسرعة.

في حين، ينصح الأطباء بالابتعاد عن تناول الحلويات عند الإصابة بنزلة برد، وذلك راجع لزيادة الإلتهاب وضعف جهاز المناعة، بالإضافة إلى الإمتناع عن تناول القهوة خاصة في حالة المعاناة من اضطراب الجهاز الهضمي، حيث يؤثر الكافيين الموجود في القهوة على تهيج الأمعاء والإصابة بالإسهال.

وإلى جانب كل هذا، ففي حالة اضطراب الجهاز الهضمي، ينصح بالابتعاد عن الحليب ومشتقاته وخاصة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون، لأن اللاكتوز الموجود في الحليب وغيره من مشتقات الألبان يصعب في الهضم، الشيء الذي يؤدي إلى تفاقم أعراض الإسهال.

مشاركة