المستشار في مجال الاستهلاك أحمد بيوض: الحكومة تتحمل المسؤولية في زيادة الأسعار

شهدت أسعار المواد الغذائية ارتفاعا متتاليا خلال الشهر الجاري، ما زاد من حالة التذمر في صفوف المواطنين، خاصة أن هذه الارتفاعات التي وصفوها بـ"الصاروخية" تأتي في ظل حالة الإنهاك الاقتصادي التي تسببت فيها جائحة كورونا.

وفي هذا السياق، قال المستشار في مجال الاستهلاك أحمد بيوض في تصريح لمجلة "سلطانة"، إن المواد الأساسية شهدت ارتفاعا كبيرا في الأسابيع الأخيرة بدون سابق إنذار، وجاء هذا الارتفاع نتيجة الانهيار الاقتصادي خلال السنتين الماضيتين التي تسببت فيها جائحة كورونا.

وأضاف بيوض في تصريحه، أن هيئة المراقبة والحكومة تتحملان المسؤولية، في غياب أي مراقبة أو تدخل لحماية القدرة الشرائية للمواطنين، خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها بلادنا.

وتابع المستشار في مجال الاستهلاك قائلا إن المستهلك من حقه كمواطن اتخاذ القرار الذي يريد، واختيار الوسيلة المناسبة لبلوغ أهدافه في مجال الاستهلاك، وكذلك من حقه اتخاذ قرار المقاطعة أو الإضراب في حالة تضرره.

وللإشارة فقد أصبح موضوع الزيادات في الأسعار موضوع الساعة في المنتديات والمجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ استنكر المواطنون الزيادات التي وصفوها بالصاروخية.

مشاركة