الإشاعة تقتل عبد الرؤوف من جديد وابنه يكشف الحقيقة

عادت الإشاعة من جديد لتقتل الفنان الكوميدي عبد الرحيم التونسي الشهير ب"عبد الرؤوف"، من خلال أخبار متداولة عبر مواقع التواصل الإجتماعي حول وفاته.

ورد أسامة التونسي ابن عبد الرؤوف على الخبر المتداول من خلال تدوينة له عبر صفحته الخاصة على موقع "فيسبوك"، وأكد قائلا: "الأخبار المتداولة على الوالد مجرد إشاعة".

وتفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي مع الخبر، مستنكرين الإشاعات التي تلاحق عددا من الفنانين والمشاهير من مختلف دول العالم، متمنين الصحة وطول العمر للفنان الكوميدي عبد الرؤوف.

وتجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يواجه فيها الفنان الكوميدي عبد الرحيم التونسي إشاعة وفاته، وكانت عائلته تنفي الخبر في كل مرة.

مشاركة