ماذا تفعلين إذا كان فرد من أسرتك مدمنا؟

للأسف، تفشت آفة الإدمان بشكل كبير في المجتمع المغربي. ورغم غياب أرقام رسمية توضح حجم هذا المشكل وهوله، إلا أنه تكاد لا تخلو عائلة من مغربية من شخص مدمن أو أدمن على التدخين، أو المخدرات أو الكحول.

- إذا كان فرد من أسرتك يعاني الإدمان وتجهلين كيفية التعامل معه، فـ"سلطانة" هنا من أجلك لتقديم النصح والإرشاد.

addicted

أول ما عليك القيام به هو تشخيص الحالة. وذلك يعني التأكد من أن الشخص المعني يعاني فعلا من الإدمان. إذا ساورت شكوك مثلا أن ابنك المراهق مدمن على تدخين الحشيش أو حبوب الهلوسة (القرقوبي) راقبي تصرفاته. فقد تلحظين مثلا تغيرا في سلوكه، أو عادات الأكل والنوم وغيرها.

- إذا تأكدت من إدمان الشخص المعني (وقد يكون ابنا أو زوجا أو أخا...) عليك التعامل معه بطريقة عقلانية، وتجنب الانفعال والتعصب، ومحاولة إيجاد حل لهذه المشكلة.

إذا كان الابن هو المقصود، فتعاملي معه كصديق، حتى يفصح عن الأسباب التي دفعت به إلى الإدمان.

safe_image (16)

- على كل فرد من الأسرة العمل من أجل مساعدة الشخص المدمن. ويجب التوقف والامتناع عن تقديم أي دعم مادي للشخص المدمن، وتجنب التستر عليه. يجب تشخيص المشكل ومعالجته فورا.

- على أسرة المدمن أن تدخل المريض في برنامج علاجي منتظم. بمعنى يجب عرضه على طبيب مختص في أقرب وقت ممكن.

safe_image (17)

- بعد الخضوع للعلاج، تدعوك "سلطانة" إلى تشجيع الشخص المدمن على القطع مع سلوكياته السابقة، أو رفاق السوء، ودعوته للالتزام بأسلوب حياة جديد وصحي. يمكن مثلا تحفيزه على ممارسة الرياضة، والمواظبة على الصلاة، والقيام بأنشطة أخرى مفيدة.

مشاركة