مخاطر ثقب الجسد من أجل الحلي

أصبح ثقب الجسم من أجل التزين من الممارسات الشائعة جدا لدى فئة الشباب، ليُصبح ثقب أجزاء أخرى من الجسم مثل ثقب السرة والشفاه واللسان موضة جديدة.

وأغلب الشباب غير واعين أن هذه العملية تنطوي على مخاطر كثيرة، منها تفاعلات الحساسية فبعض أنواع الحلي خاصة المصنوعة من النحاس قد تسبب حساسية.

كذلك ثقب اللسان ووضع الحلي فيه قد يؤدي إلى تكسر أجزاء صغيرة من أسنانك وتصدعها وقد يتلف اللثة، كما أن تورم اللسان الناجم عن ثقبه قد يتداخل مع المضغ والابتلاع وأحيانًا مع التنفس.

بالإضافة إلى الإصابة بـ الأمراض المنقولة عبر الدم، مثل الالتهاب الكبدي ''بي'' أو ''سي'' أو الكزاز أو فيروس نقص المناعة البشرية ومشاكل صحية أخرى.

ويوصي الخبراء بالذهاب إلى طبيبة أو مكان مخصص للتثقيب مع التأكد من أن الشخص غسل يديه قبل الشروع في العملية، بالإضافة إلى استعمال إبرًا معقمة وجديدة مع تعقيم كافة الأدوات التي يتكرر استعمالها، وذلك عقب كل عملية تثقيب، أما الأدوات والوسائل التي يتعذر تعقيمها فيجب تطهيرها باستعمال مطهر تجاري أو محلول مبيض عقب كل استعمال.

مشاركة