الأطعمة الصحية مستقبل العالم ما بعد كورونا

ساهمت جائحة كورونا في زيادة الوعي بأهمية إتباع حمية غذائية سليمة للحصول على مناعة قوية تقي من خطر العدوى، وتمنح الجسم قوة وصلابة.

وقال رئيس شركة “فيرمينيش” السويسرية جيلبير غسطين، في حواره مع وكالة فرانس برس، إن الأطعمة الصحية ستصبح نمطا سائدا في حقبة ما بعد كورونا.

وأضاف المتحدث أن الوباء زاد من شهية المستهلكين على المنتجات الصحية، مبرزا أن المستهلك أدرك أنه إذا كان نظام المناعة لديه ضعيفا أو إذا كان يعاني من الوزن الزائد أو السكري، فهو أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

وفتحت الجائحة أعين العالم حول عادات الأكل الصحية، فبعدما غزت المنتوجات الغير الصحية العالم وأصبحت أكثر استهلاكا، عاد المستهلك من جديد لكل ما هو صحي لحماية الجسم من الأمراض وخطر الفيروسات.

مشاركة