الدار البيضاء تحتضن قمة إفريقيا للنساء ورجال الأعمال الشباب

افتتحت مدينة الدار البيضاء يوم الإثنين المنصرم القمة الإفريقية، التي تنظم هذه السنة تحت شعار "صنع في إفريقيا: كلمة نساء إفريقيا " بهدف تحقيق مجموعة من الأهداف من بينها مساعدة الشباب والنساء الإفريقيات في مجال ريادة الأعمال، وذلك بتنظيم من مؤسسة ''Trophée de l'Africanité Foundation ''.

وتشارك في هذه التظاهرة الكبرى أزيد من 40 دولة من جميع أنحاء العالم بغرض تشجيع النساء الإفريقيات والشباب على إنشاء مقاولاتهم الذاتية، وتقديم مساعدات مادية لهم كما سيتم إعطاؤهم فرصا للتكلم أمام مجموعة من الشخصيات الحاضرة من بينهم السياسية عن مشاريعهم المستقبلية وشرحها.

وأشاد السيد نصر الله بلخياط رئيس المؤسسة المنظمة للحدث، في تصريح لوكالة الأبناء العربية، بالدور الكبير الذي تلعبه المرأة الإفريقية في تقوية والارتقاء بالمستوى الاقتصادي للقارة الإفريقية كما أوضح أهمية الاستعانة بتجارب المرأة المغربية التي أبرزت علو كعبها في هذا المجال.

ونوه الحاضرين بأهمية هذه التظاهرة في تحسين صورة إفريقيا لدى العالم ومن بينهم مديرة الاتصال بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيدة فاطمة وهمي، التي قالت إنه سيتم تسليط الضوء على المرأة وإبراز مكانتها إفريقيا وعالميا.

وأكدت أيضا الناشطة المالية مايغا أديزاتو حمزة أن هذا الحدث يشكل فرصة حقيقة لتسهيل الوصول إلى تحقيق الذات وريادة الأعمال بغرض تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات الإفريقية.

وتم بهذه المناسبة تكريم البروفيسور أمادو مهتار مبو بصفته أول مدير إفريقي لليونيسكو تقديرا له على مساره الاستثنائي والدور الكبير الذي لعبه في تحقيق أهداف المنظمة وتسلم جائزته بابا مدى ندور وهو السكرتير الأول لسفارة المغرب بالسنغال نيابة عنه.

مشاركة