المحكمة تدين فنانا شعبيا بعشر سنوات سجنا نافذا بتهمة اغتصاب طفلة قاصر

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، بإدانة فنان شعبي بمراكش بعشر سنوات نافذة، بتهمة اغتصاب طفلة تبلغ 11 سنة من عمرها، بحي الملاح الشعبي وسط المدينة العتيقة لمراكش.

وكشف بعض الحقوقيون أنه ورغم محاولات مقربين من الفنان الخمسيني الذي يحترف الغناء الشعبي، من طمس القضية عبر تعويض العائلة بمبالغ مالية مقابل التنازل عن المتابعة، إلا أن الأخيرة رفضت ذلك.

في ذات السياق، أشادت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، بالحكم القضائي الصادر في حق المتهم باغتصاب الطفلة، معربة عن متمنياتها بأن يتوجه القضاء نحو تشديد العقوبات في حق مرتكبي جرائم الاغتصاب للقاصرات والقاصرين من أجل الحد منها.

مشاركة