مسؤول في الوكالة الأوروبية للأدوية يؤكد علاقة استرازينيكا بحالات تخثر الدم

أكد السيد ماركو كالفيري، رئيس استراتيجية اللقاح في وكالة الأدوية الأوروبية "EMA"، وجود علاقة واضحة بين لقاح أسترازينيكا وحالات تخثر الدم التي ظهرت بمجموعة من الدول التي استعملت اللقاح، والتي قررت بعدها إيقاف استعماله بسبب أعراضه الجانبية الخطيرة.

وقال كالفيري في حوار أجراه مع اليومية الإيطالية "ll messaggero"، إن مجموعة EMA ستجتمع مابين 6 و9 من أبريل الجاري، لدراسة هذا التفاعل الذي لم يحدد سببه بعد، خاصة عند الشباب الذين أصيبوا بجلطات دماغية أدت إلى وفاة العشرات منهم، على غرار المملكة المتحدة التي عرفت تسجيل سبع وفيات من 18.1 مليون جرعة، لكن رغم ذلك فإن إيجابيات اللقاح تفوق سلبياته، حسب EMA.

وجدير بالذكر أن الشركة البريطانية السويدية "أسترازينيكا"، كانت قد قررت تغير اسمها إلى "فاكسزيفريا" (Vaxzevria)، بعد الجدل الواسلع الذي لحق اللقاح بسبب مجموعة من الأعراض الجانبية، الشيء الذي وافقت عليه الوكالة الأوربية للأدوية، خاصة أن الإسم الجديد لا يغير شيئا في اللقاح.

مشاركة