تقرير السعادة العالمي.. المغرب 106 عالميا

تراجع المغرب في مؤشر السعادة العالمي الصادر عن شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة بمناسبة يوم السعادة العالمي، الذي يصادف  20مارس، حيث جاء المغرب في المرتبة 106 عالميا من أصل  149دولة.

ووضع التصنيف السابق المغرب في المرتبة 97 عالميا، فيما تربعت فنلندا على عرش قائمة أسعد دول العالم للعيش فيها، متقدمة على الدنمارك وسويسرا وآيسلندا، في تصنيف عكس تقدما مفاجئا لبلدان عدة خلال جائحة فايروس كورونا.

عربيا احتلت دولة الامارات المتحدة المركز الأول، وجاءت في المرتبة 25 عالميا، متبوعة بدولة السعودية التي جاءت في المرتبة 26 ضمن التصنيف العالمي.

وعرفت الأمم المتحدة في عام 2012 مفهوم السعادة بمدى رضا الشخص عن حياته، ووضعت مؤشرا سنويا من 6 عناصر لقياس ذلك، وهي نصيب الفرد من الناتج المحلي، والدعم الاجتماعي، ومتوسط العمر المتوقع للفرد، وحرية اتخاذ خيارات الحياة، والكرم وغياب الفساد.

وخلال مقارنة بيانات العام الماضي مع السنوات السابقة، تبين بالملموس الأثر الكبير للجائحة، حيث عمت بشكل كبير وتيرة المشاعر السلبية، في ما يقرب من ثلث البلدان حول العالم.

مشاركة