الصنهاجي يرثي والده في أغنية.."أعمال فنية قليلة تتغنى بالأب"

طرح الفنان الشعبي سعيد الصنهاجي، أغنية بعنوان "بويا الله يرحمك"، تكريما لذكرى والده الراحل.

وقال الصنهاجي في تصريح خاص لمجلة سلطانة، إن الأغنية تعود للفنان عزيز بوعلام، الذي تواصل معه عبر مكالمة هاتفية وأخذ منه إذن إعادة أغنيته، وهو الأمر الذي رحب به ووافق عليه على الفور.

وأبرز الفنان الشعبي في حديثه مع سلطانة، أنه كان يخطط لطرح هذا العمل منذ مدة طويلة، مشيرا إلى أنه سبق أن سلط الدوء على دور الأب، في أغنية بعنوان "بويا مات مشفتوش"، طرحت سنة 2002، موضحا أن غايته كانت إبراز قيمة الأب، الذي لم يأخذ حقه من الفن، حسب تعبيره، خصوصا في ظل تعدد الأعمال التي تغنت بالأم.

وعبر سعيد الصنهاجي عن إعجابه بكلمات وألحان الأغنية، وهو الأمر الذي جعله يفكر في إعادة غنائها بصوته، دون أي اهتمام من طرفه، بنسبة المشاهدات التي يمكن أن تحققها، مشيرا إلى أن طرحها تطلب الكثير من العمل، في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا، التي حالت دون تصوير فيديو كليب للأغنية.

وسبق أن طرح سعيد الصنهاجي أغنية بعنوان "الميمة"، التي تغنى فيها بوالدته الراحلة، تعبيرا منه عن حبه واشتياقه لها.

مشاركة