بعيدا عن نمطهم الغنائي..نجوم وفنانون ينفتحون على موسيقى الراب

أصبحت موسيقى الراب محط اهتمام شريحة عريضة من النجوم الفنلني المغاربة والعرب، الذين خصصوا لها مساحة في أعمالهم الفنية، على الرغم من اختلافها عن النمط الموسيقي الذي بصم مسيرتهم الفنية.

ويعد التعاون الذي جمع بين الفنان الشاب إيهاب أمير، ومغني الراب توفيق حازب المعروف فنيا ب"دون بيغ"، خير مثال على هذا التمازج بين موسيقى الراب وأنماط موسيقية مختلفة، والذي أثمر أغنية "مريولة"، التي نالت إعجاب عشاق الموسيقى وحققت مشاهدات عالية.

مع نفس الرابور المغربي، تعاملت الفنانة الشابة سلمى رشيد، التي بدورها، خرجت من قوقعة النمط الموسيقي الذي عرفت به، في أغنية بعنوان "شلونج"، نالت إعجاب كلا الفنانين بدليل تصدرها لقائمة الأغاني الأكثر استماعا على منصات موسيقية وكذا المشاهدات التي حققتها على اليوتيوب.

بدورها، أطلت الفنانة سعيدة شرف بلون الراب لأول مرة في أعمالها الغنائية، بعدما تعاملت مع فرقة الراب "آش كاين"، في أغنية تحت اسم "يقولو مابغاو"، والتي مزجت بين موسيقى الراب والإيقاعات الحسانية.

من جهتها، تستعد الفنانة اللبنانية كارول سماحة إلى إصدار أغنية بعنوان "حياتي"، اليوم الأربعاء، تعاملت فيها مع الفنان المغربي الشاب يوسف أكضيم المشهور فنيا ب "لارتيست"، والرابور الكويتي "فاندي"، في تجربة هي الأولى من نوعها بمسيرتها الفنية، مع موسيقى الراب.

مشاركة