خبر سار لشغيلة القاعات الرياضية

‎صادقت حكومة سعد الدين العثماني، أمس الخميس، على صرف تعويضات الشغيلة المتضررة جراء فيروس كورونا المستجد، والتي ستهم العاملين بالقاعات الخاصة المخصصة للرياضة، ودور الحضانة، والعاملين بالصناعات الثقافية والإبداعية.

‎ووفق بلاغ الناطق الرسمي باسم الحكومة، فقد صادق المجلس على ثلاثة مشاريع تتعلق بتطبيق المرسوم القانون رقم 2.20.605، القاضي بسن تدابير استثنائية لفائدة بعض المشغلين المنخرطين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والعاملين المصرح بهم، وبعض فئات العمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء المؤمنين لدى الصندوق، المتضررين من تداعيات جائحة كورونا.

‎وذكر المصدر ذاته، أن مشاريع المراسيم التي تقدم بها السيد محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني، يرومان صرف التعويضات للعاملين بالقطاع المتعلق بالقاعات الخاصة المخصصة للرياضة، والقطاع الفرعي المتعلق بالصناعات الثقافية والإبداعية.

‎وتحدد مشاريع هذه المراسيم عدة معايير من شأنها إدراج المُشغلين في وضعية صعبة، عقب تأثر نشاطهم بفعل انتشار كوفيد 19، والتدابير التي فرضها على القطاع، وكذا تحديد كيفيات وفترة التصريح.

مشاركة