رئيسة مجلس جهة طنجة تستقبل القنصل العام الأمريكي بالدار البيضاء

تباحثت رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، فاطمة الحساني، أمس الخميس، بمقر المجلس بمدينة طنجة، مع القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالدار البيضاء، لورانس راندولف، سبل تعزيز أوصت التعاون المشترك بين البلدين على المستوى الترابي.

وقالت رئيسة الجهة، إن قرار الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية، خلف ارتياحا كبيرا وأصداء الطيبة، لدى عموم الشعب المغربي، معتبرة أن هذا الموقف الأصيل والشجاع سيظل راسخا إلى الأبد في ذاكرة المغاربة.

وأبرزت أن هذا القرار من شأنه إنهاء هذا النزاع المفتعل، والذي يعد من بقايا الحرب الباردة التي وسمت العلاقات الدولية في الماضي، والذي دبره المغرب بذكاء على مدى أكثر من خمسة عقود بفضل حكمة وتبصر ملوكه وصبر شعبه لإيمانهما الراسخ بعدالة قضيتهما، ويفتح أفاقا تنموية واعدة، لما سيوفره من أجواء الاستقرار الكفيلة بتشجيع الاستثمارات الوطنية والأجنبية في المغرب.

من جانبه، أشار الدبلوماسي الأمريكي إلى أن زيارته لطنجة تتم في ظل الاستعدادات والتحضيرات الجارية لتخليد ذكرى مرور 200 سنة على إقامة أول بعثة دبلوماسية للولايات المتحدة بالخارج والتي توجد بطنجة، تروم الانفتاح على جميع الفاعلين الترابيين بمختلف جهات المملكة سعيا إلى تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين البلدين.

وحرص القنصل العام للولايات المتحدة بالدار البيضاء، على الإشادة بالتطور الذي قطعته المرأة المغربية على درب المشاركة السياسية، والوصول لمراكز القرار في المجالات والتخصصات.

مشاركة