500 مليون درهم لتأهيل هرهورة لجعلها وجهة سياحية عالمية

قال رئيس المجلس الجماعي للهرهورة عبد الرحيم بنلعدول، إن مشاريع التهيئة الجارية لتأهيل هذه المدينة الساحلية التي غدت من بين الوجهات السياحية الأكثر جذبا بالمملكة، تكلف غلافا ماليا يقارب 500 مليون درهم. 

وأضاف أن المشاريع الجارية تهم تهيئة شارع الأمير مولاي عبد الله بطول 12 كلم، حيث يتعلق الأمر، على الخصوص، بتوسيع هذا الشارع وإنشاء ممر تحت أرضي ومواقف للسيارات، مشيرا إلى أن مدينة الهرهورة التي تتوفر بها تسعة شواطئ، تعرف تدفقا كبيرا للزوار كل صيف، مما يستوجب تخفيف الازدحام المروري خلال هذه الفترة.

وأشار رئيس المجلس الجماعي إلى أن المشروع يهم أيضا تهيئة الفضاءات الخضراء ومشروع التطهير السائل لتلبية حاجيات أصبحت مستعجلة، معتبرا أن من شأن انخراط كافة الأطراف المتدخلة ضمنها عمالة الصخيرات-تمارة وشركة التهيئة المحلية، أن تدفع بهذه المشاريع حال استكمالها، إلى إحداث تحول في البنية التحتية وجعل الجماعة قطبا سياحيا أكثر جاذبية.

وأورد رئيس المصلحة التقنية بالجماعة يوسف بوشيخي أن شارع مولاي عبد الله سيتم توسيعه ليشمل مسارين إلى ثلاثة مسارات، مضيفا أن الممر تحت أرضي الجاري إنجازه سيكون بطول 250 متر وسيساعد على تيسير حركة المرور عند تقاطع هذا الشارع مع شارع محمد السادس,

مشاركة