خبراء : هذه طريقة التفرقة بين أعراض حساسية الربيع وكورونا

وضع أطباء الحساسية والربو، مجموعة من الاعراض التي قد تصيب مرضى الحساسية خلال فصل الربيع وتسبب لهم بعض المتاعب بسبب انتشار حبوب اللقاح، والتي تتمثل في الشعور بحكة في الأنف وزيادة إفرازات دموع العين، بالإضافة إلى السعال وضيق التنفس والربو التحسسي، فضلا عن المشاكل الجلدية.

وقال الأطباء إن هذه الأعراض يمكن أن تتشابه مع أعراض الإصابة بفايروس كورونا المستجد، موضحة أنه يمكن التفرقة بين الحالتين باعتبار أن الإصابة بكورونا غالبا ما تكون مصحوبة بأعراض أخرى مثل الحمى وآلام الأطراف والمفاصل وفقدان حاستي الشم والتذوق والعياء.

وينصح خبراء بإبقاء نوافذ المنزل مغلقة حتى لا تدخل حبوب اللقاح بسهولة، خاصة في الصباح، وضرورة اتباع العلاجات التي يصفها الأطباء للمصابين، ويمكن اللجوء إلى العلاج المناعي، إذ يتم حقن المصاب بجرعات من المادة التي تكون لديه حساسية منها، مما يساعد جهاز المناعة على تقبلها في المرة المقبلة.

ويذكر أن أعراض الحساسية تحدث موسميا، ما يستوجب على مرضى الحساسية تجاه حبوب اللقاح الاستعداد من خلال زيارة الطبيب وتحضير الأدوية لاستعمالها عند الحاجة إليها.

مشاركة