سفيرة المغرب لدى كولومبيا: المملكة اعتمدت استراتيجية استباقية ورائدة لمكافحة كورونا

قالت سفيرة المغرب لدى كولومبيا والإكوادور، فريدة لوداية، إن المغرب اعتمد استراتيجية استباقية وجريئة ورائدة لمكافحة وباء كورونا، مبرزة أن المغرب هو أول بلد في إفريقيا أطلق حملة للتلقيح ضد الوباء.

وأضافت السفيرة، في حديث مع صحيفة "بريميسيا دياريو" الكولومبية، أن الإجراءات، التي اتخذها المغرب لمواجهة الوباء، مكنت من السيطرة على تزايد عدد الإصابات وتخفيف الآثار الاقتصادية والاجتماعية للأزمة الصحية.

وأشارت إلى أن حملة التطعيم، التي انطلقت قبل أسابيع قليلة، تتقدم بوتيرة ثابتة لتلقيح 80 بالمائة من السكان وفقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أكد على ضرورة الاستعداد الجيد والأداء السليم لهذه العملية الوطنية الكبرى على جميع المستويات مع التركيز، بشكل خاص، على ضمان الوصول إلى اللقاحات في إطار اجتماعي وتضامني وتوافرها بشكل مجاني وبكميات كافية.

ولفتت الممثلة الدبلوماسية المغربية إلى أن جلالة الملك، أعطى تعليماته السامية لتقديم مساعدات طبية للعديد من البلدان الإفريقية لمواكبة جهودها في مكافحة الوباء، وذكرت أن المغرب قدم من خلال هذه البادرة الكريمة معدات طبية ودفعات من الأدوية ومعدات للوقاية من كوفيد-19، معتبرة أن هذه المبادرة حظيت بإشادة المجتمع الدولي.

مشاركة