رئيسة البرلمان الهولندي تتعرض للعنصرية بسبب جنسيتها المغربية

تعرضت رئيسة البرلمان الهولندي، خديجة عريب، لهجوم عنصري، من طرف سياسي يميني، بسبب حملها الجنسية المغربية.

وقال السياسي اليميني، خلال مقابلة تلفزية، إنه لا يمكن أن تكون عريب رئيسة مجلس النواب طالما لديها جواز سفر مزدوج، وأضاف موجها خطابه لعريب " أعتقد أنه إذا جلست في البرلمان الهولندي، فيجب أن تكون لديك الجنسية الهولندية فقط".

وشدد زعيم حزب “الحرية والعدالة" على أنّ هذا الموقف ليس موقفًا متطرفًا، مبرزا أن النائبة المغربية خديجة عريب رئيسة للبرلمان الهولندي لديها كفاءة عالية، وأن رأيه ليس بالضرورة ضد شخصها، لكن من الغريب أن هولندا لا تملك قانونا يمنع ذلك مثل أستراليا.

ويذكر أن انتخاب النائبة المغربية الأصل خديجة عريب رئيسة للبرلمان الهولندي، أثار استياء اليمنيين. وبذلك تكون عريب السياسية الثانية بعد أحمد أبو طالب، رئيس بلدية روتردام، التي تشغل منصبا رفيعا في هولندا.

مشاركة