خميس السينما وحقوق الإنسان يعرض فيلم "فتوى" افتراضيا

سيشكل موضوع مخاطر استقطاب الشباب نحو التطرف، محور اللقاء السينمائي لشهر فبراير، الذي تنظمه جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان، وذلك من خلال عرض ومناقشة فيلم "فتوى" للمخرج التونسي محمود بن محمود، في الفترة الممتدة بين 25 فبراير الجاري إلى 4 مارس المقبل.

وقالت الجمعية في بيان لها إنها ستعرض فيلم "فتوى" في إطار دينامية لقاء "خميس السينما وحقوق الإنسان"، على منصتها الرقمية، مشيرة إلى أنه يمكن مشاهدة الفيلم على منصة films.armcdh.ma بعد التسجيل على الرابط jcdh.armcdh.ma .

وتتمحور أحداث فيلم "فتوى" سنة 2013، حول قصة رجل تونسي يدعى إبراهيم ناظور يعيش في فرنسا منذ انفصاله عن زوجته، وسيعود إلى تونس بعد علمه بوفاة ابنه مروان في حادث سير، ليكتشف أن ابنه كان منخرطا في جماعة سلفية متطرفة، ومن ثمة بدأ البحث عن الأشخاص الذين قادوا ابنه إلى طريق التطرف، ثم يعرف رويدا رويدا أن ملابسات وفاة مروان تحيط بها الكثير من الشكوك.

 وأشارت الجمعية إلى أنها ستنظم نقاشا حول مضامين الفيلم مباشرة عبر الأنترنت، وذلك يوم 26 فبراير المقبل على الساعة الثامنة مساء على صفحتها في الفيسبوك، مبرزة أن الفيلم سيضل متاحا على المنصة الرقمية للجمعية مدة أسبوع.

 ويدخل عرض فيلم "فتوى" والنقاش الذي سيعقبه، في إطار مشروع "السينما، أرضية للنهوض بحقوق الإنسان والمواطنة" الممول بشكل مشترك من لدن الاتحاد الأوروبي وسفارة هولندا بالمغرب.

ويذكر أن جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان تنظم العديد من الأنشطة الرئيسية خلال السنة، من قبيل لقاءات "خميس سينما وحقوق الإنسان"، و"صباحيات الأطفال" المنظمة كل شهر في مدن الرباط، والدار البيضاء، والقنيطرة وخريبكة وأكادير، ولقاء "ماستر كلاس السينما وحقوق الإنسان" المنظمة كل ثلاثة أشهر، بالإضافة إلى ليلة الفيلم القصير لحقوق الإنسان، والليلة البيضاء للسينما وحقوق الإنسان المنظمة سنويا.

مشاركة