لطيفة أحرار ضمن لجنة تحكيم الدورة التاسعة لمهرجان "واد نون" السينمائي

أعلنت إدارة مهرجان ''واد نون '' السينمائي، عن اختيار 20 فيلما من أصل 37، للتباري على جوائزها الثلاثة، وذلك بعد انتقاء الأفلام التي تتوفر فيها المعايير المطلوبة، مثل الإخراج والسيناريو والتشخيص.

وتتكون لجنة تحكيم هذه الدورة، من ثلاثة حكام سيقيمون الأعمال المشاركة، أولهم لورين بوبي، ممثلة ومخرجة فرنسية، ولطيفة أحرار، ممثلة ومخرجة وأستاذة بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي المغربية، بالإضافة إلى وسيم القربي التونسي، ممثل ومخرج وباحث سينمائي وأستاذ جامعي تونسي.

ويضم المهرجان 3 جوائز أولى هذه الجوائز، هي جائزة واد نون الدولية للفيلم الروائي القصير، التي تتبارى حولها ستة أعمال، من ستة دول وهي فرنسا وغينيا وسوريا والعراق وتونس، بالإضافة إلى المغرب الذي يشارك بفيلم "آلو بسي"، لمخرجه مهدي عيوش.

وثاني جائزة واد نون الدولية للفيلم الوثائقي القصير، تتبارى حولها خمس دول، وهي مصر وتونس والجزائر وهنغاريا والمغرب، بعملين هما "86 يوم" لمراد خلو وحسن معناني، و"إكاروس" لسناء العلاوي.

أما الجائزة الثالثة في هذه القائمة، فهي جائزة واد نون الوطنية للفيلم القصير، تتبارى حولها فقط الأفلام المغربية وعددها تسعة، وهي "أندور" لنورى أزروال تفات، و"شرخ" لبلال طويل، و"محنة" لنجيب الأسد، و"الموجة الأخيرة" للمصطفى فرماتي، و"في قلب القمر" لهشام البركاوي، و"طائر أزرق..حالات ذهنية بلا معنى" لموحا أوحديدو، و"سارق الذاكرة" لمنير علوان، و"جزيرة ليلى" لمصطفى الشعبي، و"الرقص على الأشواك" لنور الدين بن كيران.

مشاركة