الأمين العام لمنظمة السياحة: عقد الدورة 24 للمنظمة بالمغرب خطوة نحو إقلاع قطاع السياحة

قال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، إن عقد الدورة الرابعة والعشرين للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية، المقرر في شهر أكتوبر المقبل في مراكش، خطوة أولى نحو إقلاع قطاع السياحة بالمغرب.

وأضاف بولو ليكاشفيلي، أن المغرب مهيأ على المستوى الصحي، ويتوفر على بنية تحتية قوية لاستقبال السياح، مشيدا بالقرارات التي اتخذتها الحكومة المغربية بالأساس، لفائدة القطاع الخاص الذي تأثر بشدة من وباء كورونا المستجد.

وأشار الأمين العام، إلى الثقل الكبير للسياحة على الإقتصاد المغربي، مشددا على أهمية الدعم المالي لآلاف الأسر التي تعيش من هذا القطاع، واعتبر أن تشجيع السياحة الداخلية يمكن أن يخفف من حدة الأزمة.

وأبرز المسؤول الأممي، أن انتعاش السياحة العالمية يظل مرهونا بعدة عوامل أبرزها فتح الحدود، فاليوم، ما يقرب من 80 في المائة من البلدان أغلقت حدودها وفرضت مختلف أنواع القيود، مضيفا أن الإنتعاش سيعتمد، أيضا، على رفع القيود، والتقدم في حملات التلقيح حول العالم.

مشاركة