مطالب لإدراج شغيلة قطاع النظافة ضمن أول المستفيدين من اللقاح

راسلت المنظمة الديمقراطية لعمال النظافة لحماية البيئة، حكومة سعد الدين العتماني، للمطالبة بإدراج شغيلة قطاع النظافة، ضمن الفئة الأولى المستهدفة بالتلقيح ضد كورونا.

ووجهت المنظمة المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، رسائل للحكومة لرد الجميل لجنود النظافة بالصفوف الأمامية، من خلال إدراجهم في حملة التلقيح الأولية، نظرا لتعاملهم المباشر مع المرضى، وارتفاع خطورة إصابتهم بالفيروس.

وتهدف الدعوة إلى تمكين مستخدمي النظافة من اللقاح، نظرا للدور الأساسي الذي لعبته شغيلة القطاع خلال فترة الإغلاق الشامل.

ويشار إلى أن الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، التي انطلقت الخميس الماضي، ستتم بطريقة تدريجية، وسيستفيد منها مجانا جميع المواطنين المغاربة والأجانب المقيمين بالمغرب، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 17 وأزيد من 75 سنة.

وتستهدف المرحلة الأولى من عملية التطعيم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وهم العاملون بقطاع الصحة الذين تفوق أعمارهم 40 عاما، وموظفو السلطات العمومية والجيش، ونساء ورجال التعليم، والأشخاص الذين تفوق أعمارهم 45 سنة والمسنين الذين تفوق أعمارهم 75 سنة.

مشاركة