منظمة العمل العالمية..كورونا تسببت في خسارة 255 مليون وظيفة

.
أكدت منظمة العمل العالمية التابعة للأمم المتحدة، في تقريرها السابع، بأن تفشي الفيروس التاجي في دول العالم، تسبب في خسارة 8.8 من ساعات العمل، أي ما يعادل 255 مليون وظيفة بدوام كامل.

وقالت المنظمة ذاتها، إن عدد ساعات العمل التي خسرها الموظفون عام 2020، تزيد بمعدل أربع مرات مقارنة مع فترة الأزمة المالية التي شهدتها سنة 2009.

وأفاد جاي رايدر، رئيس المنظمة، أن هذه أشد أزمة في عالم العمل منذ الكساد الكبير في التلاثينيات.

وأشارت المنظمة في التقرير ذاته، إلى تضرر فئة النساء والشباب بشكل أكبر خلال هذه الأزمة، حيث بلغت نسبة خسائر الوظائف العام الماضي، خمسة في المائة عند النساء مقارنة ب3.9 بالمائة للرجال.

واستباقا لعواقب هذا الركود الإقتصادي، دعت المنظمة إلى ضرورة دعم البلدان الفقيرة من أجل إنقاذ الطبقة الشغيلة المتضررة، وكذا تقديم دعم خاص للقطاعات القادرة على خلق فرص شغل إضافية بوتيرة أسرع.

مشاركة