منظمة اليونسكو تمنح المغرب سبعة أجهزة للإنذار المبكر بالزلازل

منحت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، في الفترة الممتدة ما بين 17 و21 يناير الجاري، سبعة أجهزة عالية التقنية للإنذار المبكر بالزلازل، لفائدة المركز الوطني للبحث العلمي والتقني.

وأشار بيان المنظمة الأممية أن هذه الأجهزة، التي تم تركيب أحدها في المعهد الوطني للجيوفيزياء، والستة الأخرى بمدن القنيطرة والعرائش وطنجة والحسيمة والناظور وفاس، ستتيح إمكانية رصد الزلازل قبل حدوثها وإطلاق رسائل تحذير عبر مكبرات الصوت.

وأبرزت اليونيسكو، أن هذه الأجهزة المتطورة جاءت نتيجة ثمرة شراكة بين مكتب اليونسكو للمغرب العربي، والشركة اليابانية "Challenge Company Limited"، التي قدمت المعدات لفائدة المركز الوطني للبحث العلمي والتقني.

وذكر البيان أنه بالنظر إلى الموقع الجغرافي للمملكة، الذي يعرض عدة مناطق بالبلاد لخطر الزلازل، وضع المغرب منذ عدة سنوات، سياسة بحثية في مجال علم الزلازل، من خلال توسيع شبكة رصد الزلازل التي يديرها المعهد الوطني للجيوفيزياء، التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، ومن خلال العديد من الأعمال البحثية والبعثات الميدانية التي قامت بها الجامعات المغربية.

وأكد البيان أنه تماشيا مع مهامها في مجال العلوم، تسهل اليونسكو وتشجع على استخدام العلم والتكنولوجيا، للمساهمة في الحد من مخاطر الكوارث، وتسهر على تعزيز التعاون العلمي الدولي، لتحسين قدرات الدول الأعضاء في الوقاية من مخاطر الكوارث، وبالتالي إنقاذ الأرواح البشرية والبنيات التحتية.

مشاركة