سابقة في تاريخ الولايات المتحدة..امرأة مسلمة تتقلد منصب مدع عام

ستنصب الباكستانية صايمة محسن، مدعيا عاما للمنطقة الشرقية لولاية ميشيغان الأمريكية، خلال شهر فبراير المقبل ، لتكون أول مرأة مسلمة تشغل منصبا مهما، في حدث تاريخيا لم يسبق أن شهدته أمريكا.


وجاء هذا التنصيب، بعد تنحي ماثييو شنايدر عن منصبه بعد ثلاث سنوات من الخدمة، والذي أعرب بدوره عن ارتياحه لتسلم صايمة منصبه صايمة، معتبرا إياها من أفضل المدعين الفيدرالين الذين عرفهم بحياته المهنية.


وأضاف شنايدر أن هذا يعد حدثا تاريخيا، مؤكدا أنه على كامل اليقين أن صايمة محامية ومديرة موهوبة، ستكون دون شك ممثلة بارزة في الدفاع عن المجتمع.


ويعتبر هذا القرار، من أول التغييرات التي قام بها الرئيس الأمريكي المنتخب حديثا جو بايدن، الشيء الذي بعث القليل من الراحة في نفوس العرب والمسلمين المقيمين بالولايات المتحدة الأمريكية، خاصة بعد الإضطهاد وسوء المعاملة التي تلقوها من الرئيس السابق دونالد ترامب، خصوصا أن ولاية ميشيغان تعرف تواجد عدد كبير من المسلمين الباكستانيين.


يذكر أن صايمة محسن تبلغ من العمر 52 سنة، وهي باكستانية الأصل، وحاصلة على درجة البكالوريوس في القانون من جامعة روتجرز، كما أنها بدأت مسيرتها العملية بأمريكا سنة 2002، وشغلت عدة مناصب مهمة، من بينها نائبة للمدعي العام، في قسم الجريمة والإبتزاز، ومساعد المدعي العام بنيويورك، وغيرها من المناصب العليا إلى جانب أكبر الشخصيات الأمريكية.

مشاركة