المدير العام للإسيسكو: المغرب نموذج في مجال الحفاظ على التقاليد اليهودية

قال سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، أمس الإثنين، إن المملكة المغربية تعد نموذجا في مجال الحفاظ على العادات والتقاليد، لاسيما الخاصة منها بالطائفة اليهودية.

وأبرز سالم، في مداخلة ألقاها خلال افتتاح ندوة دولية رقمية، أن أي برنامج للتنمية مطالب بأخذ الذاكرة بعين الإعتبار، انطلاقا من الأهمية الكبرى التي تحظى بها.

وعرفت الندوة مشاركة، أندريه أزولاي، مستشار جلالة الملك والرئيس المؤسس لجمعية الصويرة موغادور، حيث تطرق إلى موضوع التعايش بين الإسلام واليهودية بالمغرب، واعتبره فضاء للقرب وذا خصوصية استثنائية.

من جهته، أشار الأمين العام للطائفة اليهودية بالمغرب، السفير المتجول السيد سيرج بيرديغو، أن هاتين الديانتين المختلفتين نجحتا في التعايش بالمغرب في إطار الإحترام والتسامح، مضيفا أنهما توصلتا إلى التناغم والإنسجام دون فقدان أصالتهما.

وجاء هذا اللقاء الإفتراضي عقب المؤتمر الإقليمي الأول للحفاظ على الموروث الثقافي للمجموعات الدينية، المنظم من طرف وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بشراكة مع الرابطة المحمدية للعلماء ووزارة الخارجية الأمريكية.

مشاركة