نعمان الحلو يغني للحب بين مغربي وجزائرية

يستعد الموسيقار المغربي نعمان لحلو لطرح جديده الفني بعنوان "غدا تفتح الحدود"، بتاريخ 14 من شهر فبراير القادم.

وكشف المايسترو في حوار مع مجلة سلطانة، عن ملامح عمله الجديد الذي يروي فيها قصة حب بين مغربي وجزائرية، تعيق علاقتهما الحدود المغلقة بين بلديهما.


وكشف نعمان الحلو أن صوير العمل سيتم على طريقة الفيديو كليب, مشيرا إلى أنه ينوي إنشاء خشبة غنائية في الحدود المغربية الجزائرية تحديدا بمدينة السعيدية، ليجسد واقع العلاقة بين المغربي والجزائرية موضوع الأغنية.

ويعرف نعمان الحلو بتميز لونه الموسيقي الذي يناقش قضايا اجتماعية وسياسية وعاطفية مختلفة، وكان آخر أعماله عبارة عن سلسلة ''كورونيات''، مع مجموعة من الفنانين أبرزهم نجاة الرجوي وهدى سعد.

مشاركة