خطورة التدخين على الجنين في فترة الحمل والرضاعة

الحمل والرضاعة هما مرحلتان أساسيتان تؤثران على مناعة الطفل على المدى القريب والبعيد، خاصة إذا كانت الأم فيهما تمارس عادات سلبية، ومن بين أكثر هذه العادات شيوعا هي عدم التوقف عن التدخين.

ويتكون خان السجائر على الأقل من 4000 مادة خطيرة جدا، وأكثر من 60 مادة مسرطنة، وعندما تدخن الأم أثناء فترة حملها فإنها تعرض الطفل لهذه المواد مباشرة لأنها تمر عبر الدم للجنين وذلك عن طريق امتصاصها مع الأوكسجين والغذاء.

ويؤكد الأطباء أن التدخين يتسبب في مجموعة من المخاطر قد تؤدي إلى وفاة الجنين من بينها:

-الولادة قبل الأوان.
-إمكانية حدوث إجهاض.
-إمكانية موت الجنين مباشرة بعد إنجابه.
-ولادة الطفل بوزن أقل بمائتي غرام
-ارتفاع نسبة الإصابة بالسكري وضغط الدم.
-مشاكل تنفسية بسبب ضيق الأوعية الدموية.

إضافة إلى ذلك، فإن احتمالية حدوث حمل خارج الرحم ترتفع بشكل كبير، مما يعرض الأم إلى مشاكل صحية كبيرة وأحيانا عدم القدرة على الإنجاب مرة أخرى، لذلك فمن الواجب على الحامل أن تقلع عن التدخين على الأقل في الحمل والرضاعة خاصة النساء اللواتي تدخن أكثر من علبة واحدة في اليوم.

مشاركة