الخمول وعدم القدرة على البكاء..أعراض أساسية لداء السكري عند الأطفال

تعتبر الأيام الأولى في حياة الرضيع مهمة للغاية لمراقبة صحته، وخاصة عندما تكون هناك مشاكل صحية يجب اكتشافها مبكرا، وهذا مايصعب خاصة عندما تكون التجربة الأولى للأم في الولادة.


ومن بين الأمراض التي من الممكن أن يتعرض لها الرضيع هو انخفاض السكر فالدم، الذي قد ينتج مضافعات خطيرة كون السكر (الكليكوز) هو مصدر الطاقة التي يحتاجها الطفل لنموه، ويحصل عليه أثناء الحمل من المشيمة، وأثناء الرضاعة من حليب الأم ومع نموه يبدأ الكبد في إنتاج هذا الكليكوز.


ومن أهم الأعراض التي يجب على الأم الإنتباه لها والتي تشير إلى انخفاض السكر نجد:


- سرعة التنفس أو انقطاعه وسرعة ضربات القلب.

- ارتفاع ضربات القلب وبرودة الجسم.

-الشحوب المفاجئ والتعرق.

-الخمول وصعوبة البكاء.

-عدم الرغبة في الرضاعة وحدوث تشنجات غير طبيعية.


وتوجد أسباب عديدة لنقص هذا السكر في دم الرضيع من بينها:
-سوء تغذية الأم أثناء فترة الحمل أو تناولها لأدوية معينة.

-مولد الطفل قبل أوانه أو نقص وزنه.

-داء الريسوس الذي يعني عدم توافق دم الأم مع الجنين.

- نقص الأوكسجين أثناء الولادة.


وإذا تأكد انخفاض السكرعن طريق الفحص الطبي، الذي يجب أن يكون معدله ابتداء من 30 ملع/دسل وأقل 45 ملغ/دسل، فمن الممكن أن يعالج بطرق بسيطة عديدة من بينها، إمداد الطفل بمصادر الكليكوز إما عبر الرضاعة أو مزجه مع الماء أو حقنه مباشرة في جسم الرضيع.

مشاركة